جماهير دوري جميل تقترب من تحطيم رقم الموسم الماضي

أعرب محمد بن عبد الله النويصر  رئيس رابطة دوري المحترفين السعودي عن بالغ سعادته بمواصلة جمهور  دوري عبد اللطيف جميل تحقيقه للأرقام القياسية في عدد الحضور الجماهيري لمباريات الدوري متجاوزاً كل الأرقام القياسية التي سجلت سابقاً ،حيث كسر حاجز  الـ 800 ألف متفرج بعد مباريات الدور الأول إذ وصل عدد الحضور الجماهيري حتى الآن إلى 851135 متفرج بمعدل 9457 لكل مباراة، علماً أن هذا العدد يعتبر 95,24% من مجموع الحضور الجماهيري في الموسم الماضي بكامله والذي وصل في نهايته إلى 893676، وهو ما يعني الاقتراب من تسجيل رقم قياسي جديد للحضور الجماهيري في الدوري مع انطلاقة الدور الثاني بإذن الله   .
كما أكد النويصر بأن استخدام ميزة الحجز الالكتروني عبر منصة مكاني بالتعاون مع البريد السعودي ولأول مرة في ملاعبنا ساهمت في رفع عدد الحجوزات حيث أصبح بإمكان المتفرج الحصول على تذكرته من مقر إقامته حيث نفذت جميع تذاكر مباراة الأهلي والاتحاد في الجولة 13 من خلال طرحها عبر موقع مكاني دون طرح أي تذكرة في الملعب بعد أن  تم البيع بشكل كامل عن طريق " الانترنت"و من خلال 98 مدينة في جميع أنحاء المملكة .
  مضيفاً أيضاً بأن بدء اللعب في إستاد مدينة الملك عبد الله الرياضية في جدة والذي يتسع لأكثر من 63 ألف متفرج اثر ايجابيا في الحضور وبشكل لافت إضافة إلى ارتفاع مستوى الفرق وحدة المنافسة  في الدوري وتطور مستوى الخدمات المقدمة للجماهير في بعض الملاعب، وذلك بعد أن وقعت رابطة دوري المحترفين مع عدداً من الشركات الغذائية الكبرى والمطاعم المتخصصة التي قدمت خدماتها في ملاعب عدة .
وأشاد رئيس رابطة دوري المحترفين  بالدعم الكامل الذي تجده الرابطة من الرئاسة العامة لرعاية الشباب والمتابعة الشخصية المستمرة من سمو الرئيس الأمير عبد الله بن مساعد بن عبد العزيز ..كما نوه النويصر بالخدمات الكبيرة التي يقدمها الراعي الرسمي للدوري (شركة عبد اللطيف جميل) للجماهير ومشاريعه للجمهور الرياضي، مقدماً شكره الجزيل للأندية وللجماهير  التي حضرت المباريات الماضية كافة، متمنياً "الاستمرار على هذا الحضور المبهج والجميل والذي أضفى المزيد من الإثارة والندية"، متطلعاً في الوقت ذاته إلى تسجيل رقم قياسي جديد للحضور الجماهيري في نهاية الموسم، مشدداً بأن "الرابطة والأندية سيبذلان قصارى جهدهما لتلبية مطالب الجمهور الرياضي الكريم".

إرسل إلى طباعة